دعاء الاستخارة والوقت المستحب للدعاء

دعاء الاستخارة والوقت المستحب للدعاء

دعاء الاستخارة

تتطهر ثم تصلي ركعتين ثم تقول: "اللهم، إني أستخيرك بعلمك • وأستقدرك بقدرتك • وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم • وتقدر ولا أقدر • وأنت علام الغيوبِ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر: وتسميه باسمه من زواج أو سفر أو غيرهما: خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبةَ أمري فيسِّره لي • ثم بارك لي فيه • وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لِي في ديني ومعاشي، وعاقبة أمري • فاصرفه عني، واصرفني عنه وقدِّر لي الخير حيث كان ثم أرضني به". (1)

وقت دعاء وصلاة الاستخارة

يحق للفرد أن يؤدي صلاة الاستخارة في أي وقت يرغب فيه، بشرط أن يتجنب الأوقات المكروهة.

يعاني الإنسان في كثير من الأحيان من الحيرة في اتخاذ القرارات، ولكن من يمكنه الرجوع إليه لطلب المشورة؟ فالإنسان يخطئ ويصيب، وقد يكون غير متاح للاستماع لشكوانا أو إعطاء النصيحة المناسبة في الوقت المناسب. ولكن نحن محظوظون برحمة الله الذي يسمعنا في كل وقت ولا نحتاج إلى وسيط. ففي العديد من المواقف التي تواجهنا في الحياة، سواء كانت في العمل أو الزواج أو السفر أو غيرها، يمكننا الاعتماد على الله والتوجه إليه للحصول على المشورة الصحيحة.

أمر الله بالاستخارة وحث عليها رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، وهي طلب الخيرة في الأمور كلها من الله تعالى، ويتحقق فيها معنى العبودية والاتكال على الله، فالمسلم يرمي حموله على الله ويثق بتدابيره ولطفه وحنانه.

ولا ينسى المسلم أمر البسملة في كل شؤونه حتى ينزل الله عز وجل البركة في عمله الذي ابتداه ببسم الله الرحمن الرحيم ففيها بركة كبيرة ولطف خفي منه عز وجل.

قد يهمك أيضا: دعاء السفر في السنة النبوية

دعاء الخروج من المنزل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

دعاء الحزن

المراجع والمصادر: (1) أخرجه البخاري في كتاب الجمعة، المصدر: موقع ابن باز رحمه الله

دعاء السفر: اسلام ويب.نت