دعاء النوم باسمك ربي وضعت جنبي

دعاء النوم باسمك ربي وضعت جنبي

دعاء النوم، باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه...هو من الأدعية الهامة والتي يحفظها المسلم قبل النوم، فهو يعبر عن الإيمان العميق والثقة الكبيرة بالله، ويعتبر من الأعمال الصالحة التي يحث عليها الإسلام كذلك تحصين للنفس من شرور الشياطين عند النوم. وقد جاء هذا الدعاء في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، وهو ثابت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فهو من أفضل الأذكار التي يستحب قراءتها قبل النوم مباشرة.

دعاء النوم يحتوي على عدة معاني وأهداف، فهو يعبر عن الاستسلام والتوكل على الله، والاعتراف بأن كل أمر في يد الله، وأنه هو الحي الذي لا يموت، والموت الذي يجب أن يحيا فيه المسلم بتوكل وإيمان. كما يعبر عن الحاجة إلى رحمة الله ورعايته، والاستعانة به في كل أمر، فالإنسان في حاجة ماسة إلى دعم ورعاية الله في كل لحظة من حياته. في الختام، فإن دعاء النوم هو تعبير عن الإيمان العميق والتوكل الكامل على الله، وهو من الأدعية الهامة في حياة المسلم، فهو يذكره بأن الله هو الحي الذي لا يموت، وأنه هو الذي يحفظه ويرعاه من كل مكروه، وينعم عليه بالخير والرحمة. لذا، فلنحرص جميعًا على قراءة هذا الدعاء قبل النوم، وأن نتذكر دائمًا أن الله هو الحافظ والمعين في كل أمر.

دعاء النوم

' اللهم باسمك ربي وضعت جنبي، وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين'.

باسمك ربي أحيا وأموت أو باسمك ربي أموت وأحيا، تعبر عن الإيمان بقدرة الله العظيمة، وأن الله هو الذي يحيي الأموات ويميت الأحياء، وأنه هو الخالق والمدبر لكل شيء. وهذا يذكر المسلم بأن الحياة والموت في يد الله، وأنه لا يمكن للإنسان حياة أو موت إلا بإذنه.

كله جاء اللهم باسمك ربي وضعت جنبي، وبك أرفعه، تعبر عن الرغبة في الاستعانة بالله واللجوء إليه في كل أمر، وأن الله هو الذي يحفظ الإنسان من كل شر ويمنحه الخير والرحمة. وهذا الدعاء يذكر المسلم بأن الله هو الذي يعصمه ويحميه من الشيطان وأذاه، ويحرسه بقوته ورحمته.

إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين، تعبر عن الرغبة في الحفاظ على النفس والجسد من كل مكروه، وأن الله هو الذي يحمي المؤمنين من كل مكروه ويحفظهم برحمته وكرمه. كما تعبر عن الرغبة في أن يكون المرء من الصالحين، الذين يحفظون دينهم وأنفسهم وأهلهم والمجتمع من كل سوء.