لا يوجد أسهل من علاج البواسير

لا يوجد أسهل من علاج البواسير

البواسير؟

البواسير هي عبارة عن انتفاخ أو تضخم في الأوعية الدموية في منطقة الشرج والمستقيم. قد تكون مصاحبة لألم ونزيف أحيانًا عند التبرز. يمكن أن تكون هناك عدة أسباب لظهور البواسير، بما في ذلك الإمساك والتشدد أثناء الإجهاد أثناء التبرز وحتى كثرة الجلوس على كرسي غير مريح أو طريقة جلوس خاطئة لساعات طويلة يمكن أن تتسبب في ظهور البواسير.

إذا كنت تعاني من مشاكل في منطقة الشرج أو البواسير، بطريقة دائمًا ومتكررة يمكن استشارة الطبيب حتى يتعمق معك من خلال إعطائه نمط حياتك حتى يتعرف على السبب الرئيسي لظهور البواسير، ولكن لا تقلق فالبواسير ليست خطيرة إذا أحسنت التصرف معها وعالجتها دون توتر وقلق، يمكن أن يشمل العلاج تغييرات في نمط الحياة والأدوية أو في بعض الحالات الجراحة.

أعراض البواسير

هذه بعض أعراض البواسير الشائعة تشمل عادة ما يلي:

ألم: قد يشعر الشخص المصاب بألم حاد أو طفيف في منطقة الشرج. هذا الألم يمكن أن يزداد أثناء التبرز.

نزيف: قد يحدث نزيف مستمر أو نزيف أثناء التبرز. يمكن أن يكون الدم ذا لون زهري أو أحمر فاتح.

حكة: الشخص المصاب قد يشعر بحكة أو حرقة في منطقة الشرج.

انتفاخ: يمكن أن تتورم البواسير وتصبح مرئية أو ملموسة كتجمعات صغيرة أو كتضخمات حول الشرج.

إفرازات مخاطية: قد يلاحظ بعض الأشخاص إفرازات مخاطية من المنطقة المصابة.

صعوبة في التبرز: البواسير قد تسبب صعوبة في التبرز أو تشعر الشخص بعدم تفرغ كامل بعد التبرز.

طريقة علاج البواسير

علاج البواسير يمكن أن يشمل مجموعة متنوعة من الإجراءات والعلاجات، وتعتمد على خطورة الحالة وشدتها. وفي الحقيقة العلاج الفعال والأساسي للبواسير يكمن في تحسين النضام الغذائي وتزويده بكل ما يحتاج حتى يتسنى للجهاز الهضمي العمل بكفاءة وهذه بعض الخيارات المشتركة لعلاج البواسير:

تغييرات في نمط الحياة:

إذا كنت من المدخنين يجب التوقف عن التدخين فالتدخين من مسببات البواسير.

التقليل أو التوقف عن شرب القهوى وخاصة نوع الأرابيكا.

زيادة تناول الألياف في النظام الغذائي لتسهيل الهضم.

شرب كميات كافية من الماء لمنع الإمساك.

ممارسة الرياضة بانتظام لتحسين الدورة الدموية في منطقة الحوض.

الأدوية:

يمكن أن توصي الطبيب بمراهم أو مستحضرات دوائية لتخفيف الألم والحكة. بعض الأدوية تحتوي على مكونات تساعد في تقليل حجم البواسير.

إجراءات جراحية:

في حالة عدم استجابة البواسير للعلاجات السابقة أو في حالة تطورها إلى مستوى كبير من الحدة، يمكن أن تكون الجراحة الخيار الأفضل. هناك عدة إجراءات جراحية مختلفة لعلاج البواسير، بما في ذلك إزالة البواسير أو تجميعها.

مهم جدًا استشارة طبيب مختص قبل اتخاذ أي قرار بشأن علاج البواسير. العلاج يعتمد على التقييم الطبي لحالتك ودرجة شدتها.

نصائح مهمة لمن يعاني من البواسير

هذه بعض النصائح المهمة جدا للأشخاص الذين يعانون من البواسير:

تناول الألياف: زيادة تناول الألياف في النظام الغذائي تساعد في تسهيل عملية الهضم وتقليل فرصة الإمساك. وإدراج الأطعمة الغنية بالألياف كالفواكه والخضروات والحبوب ويجب التأكد من الحبوب الكاملة.

شرب الماء: تناول كميات كافية من الماء يساعد في تليين البراز ويقلل من فرصة الإصابة بالإمساك.

تجنب الإجهاد أثناء التبرز: قم بتجنب الإجهاد الزائد أثناء التبرز. لا تجلس لفترات طويلة على المرحاض وحاول القيام بعملية الإخراج بسرعة.

ممارسة الرياضة: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تعزز الدورة الدموية وتساعد في الوقاية من البواسير.

تجنب الجلوس لفترات طويلة: قم بالوقوف والتحرك بشكل منتظم إذا كنت تجلس لفترات طويلة في العمل أو في المنزل.

التوقف عن التدخين.

التوقف عن شرب المشروبات الغازية وخاصة بالنسبة لمن يتناول الوجبات الحارة لان تناول المشروبات الغازية مع الوجبات الحارة يزيد من إفرازات المعدة مما يسبب إضطراب في الهضم.

التوقوف عن شرب القهوى ويمكن استبدالها بالشاي يكون أحسن.

تجنب التوتر وحاول دائما أن تحافظ على هدوء أعصابك ولا تقلق بشأن البواسير فبمرور الوقت اذا إتبعت نضام غذائي جيد تبدأ بالتماثل للشفاء تدريجيا.

استخدام الأدوية: يمكن استخدام مراهم أو مستحضرات دوائية لتخفيف الألم والحكة.

اتباع توجيهات الطبيب: اتبع توجيهات طبيبك بعناية ولا تتردد في مشاركة أي أعراض جديدة أو تغيرات في حالتك معه.

تجنب الرفع الثقيل: تجنب رفع الأشياء الثقيلة بشكل غير صحيح، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على منطقة الحوض.

أعشاب مفيدة للبواسير:

الألوة فيرا: لها خصائص مهدئة ولطيفة، ويمكن استخدامها لتخفيف التهيج.

الحمامات بالزعتر: يُقال إن الزعتر له تأثيرات مهدئة ومضادة للالتهابات.

الكالنديولا: قد يُستخدم زيت الكالنديولا لتهدئة البشرة الملتهبة.

الفجل الأسود: يُعتبر مهدئًا وقد يُستخدم لتقليل الالتهابات.

الصبار: يمكن أن يكون للصبار (معجون الصبار ) تأثير مهدئ وملطف عند استخدامه محليًا في مكان البواسير الخارجية.

إذا استمرت مشاكل البواسير أو تفاقمت، يجب على الشخص مراجعة طبيبه للحصول على تقييم دقيق وتوجيهات علاجية.

قد يهمك أيضا: اي الامراض الاكثر ارتباطا بالمناطق التي تحتوي على العديد من المصانع

تجربتي في التخلص من الأرق نهائيا

الريحان كنز في متناول الجميع

افضل علاج للزكام في البيت - مجرب

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد

علاج التهاب الحلق فعال جدا وبسيط

علاج الكحة بطرق بسيطة في البيت