تحصين النفس بسهولة

تحصين النفس بسهولة

ما هو تحصين النفس

يلجأ الانسان لتحصين النفس لأنه يحتاج إلى الشعور بالأمان والاطمئنان بشأن نفسه وعائلته وممتلكاته وكل جوانب حياته. ولذلك، يقوم بحماية نفسه من الأذى او الوقاية أو العلاج أو الابتعاد عن المخاطر. وقد أرشدنا النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى طرق لتحصين النفس من خلال بعض الأدعية والأفعال والأذكار المشروعة التي تساعد على تحقيق السكينة والطمأنينة. ويجب أن نعلم أن تحصين النفس كان موجودًا قبل الإسلام، ولكن الإسلام جاء ونظم هذه الطرق. وفي الشريعة الإسلامية، هناك طرق يمكن للإنسان استخدامها لتحصين نفسه، وهي كما يلي:

• المحافظة على الفرائض وعدم ترك الصلوات الخمس في جماعة بالنسبة للرجال قدر الإمكان.

• المحافظة على أذكار الصباح والمساء قدر الإمكان في أوقاتها الصحيحة (تجدون هنا أذكار الصباح والمساء وكيفية الاستفادة منها).

• جعل ورد من القرآن يومي وان امكن جزء في الصباح وجزء في المساء لقوله عز وجل {{ وَإِذَا قَرَأْتَ ٱلْقُرْءَانَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ ٱلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِٱلْءَاخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا}}

• المحافظة على الوضوء ما أمكن، طالما المسلم على وضوء بإذن الله لن يقربه شيطان بسوء، حتى من الجهة العلمية أثبت احد الأطباء الفرنسيين الذي أسلم انه عند الوضوء تزيد طاقة الإنسان. ولهذا عند الوضوء والصلاة يحس المسلم بخفة ونشاط في البدن والروح.

• مسح البدن: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل النوم يجمع كفيه ويقرأ فيهما سورة الإخلاص والمعوذتين ويمسح ما استطاع من جسده ويعيد الكرة ثلاث مرات ثم ينام، وهكذا كان صلى الله عليه وسلم يحصن الحسن والحسين، وهو تحسين جيد للأطفال.

• إجعل لسانك رطبا بذر الله، فالطياطين تخنس وتضعف عندما يذكر العبد ربه فاكثر أخي المسلم من ذكر الله تنال خير الدنيا والآخرة.

• طلب العون من الله: إن الله هو الحامي والحافظ فالأذكار والأدعية هي وسيلة علمنا إياها رسولنا الكريم لذلك من خير ما يستعان به المسلم في تحصين النفس بالإستعاذة كقول:

- اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ويكثر من قولها في كل وقت.

- أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.

- أعوذ بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.

خلاصة القول في تحصين النفس هو الإلتزام بأوامر الله عز وجل وتجنب نواهيه، واتباع سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فالصراط المستقيم لا يوجد عليه شوائب ولا مفاسد ومن يحيى مع الله يكن الله معه في كل أحواله حتى وان زارته الابتلاءات فباتباع سنة نبينا بالرضى بقضاء الله والتمسك بالفرج بالدعاء والتضرع إلى الله يهون الابتلاء حتى يفرج الله الكرب وحال المؤمن على ما أمره الله به.

إقرأ أيضا: دعاء تحصين النفس من كل مكروه

دعاء التوبة - إعلم أن الله معك -

دعاء الاستفتاح: كيفيته وحكمه

دعاء الاستخارة الصحيح

اذكار الصباح مختصرة

دعاء للمريض من الطب النبوي

دعاء السفر - حصن المسلم -

دعاء ختم القرآن مختصر

قصة واقعية عن عجائب: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم